برامج المدرسة

تقدم المدرسة لطلبتها برنامجاً شاملاً للنشاطات التربوية والتنموية اللاصفية، تم تصميمه ليكمل ويدعم البرنامج الأكاديمي في المجالات العلمية والثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية، باعتبارها من العناصر الأساسية في تكوين الشخصية المتكاملة القادرة على التعامل مع المتغيرات والتحديات، وذلك من خلال تفاعل الطالب بشكل بناء مع الطلبة الآخرين عن طريق العمل في مشروعات ونشاطات جماعية وفردية موجهة، وإتاحة الفرص الملائمة له لاكتشاف مواهبه وإمكاناته واهتماماته، وإكسابه خبرات جديدة على المستويين المحلي والدولي.

برنامج التبادل الثقافيالاسهام في اعداد قادة المستقبل الذين يكرسون أنفسهم لخدمة الوطن والقادرين على مواجهة التحديات العالمية وذلك بالارتقاء بالمعايير التربوية على المستويين توفر المدرسة للمعلمين والطلبة فرص المشاركة في برامج التبادل الثقافي (Cultural Exchange Program) مع دول عربية وأجنبية ومع مدارس مشابهة لمدرسة اليوبيل

برنامج خدمة المجتمعخدمة المجتمع (Community Service Program) فرصة متميزة وفريدة تقدمها المدرسة لطلبتها وللمجتمع المحلي قد لا يمكن تحقيقها بشكلها المنظم والمنتظم في أماكن أخرى. ويعد هذا البرنامج أحد المتطلبات الإجبارية للتخرج حيث يطلب من كل طالب/ طالبة استيفاء 120 ساعة عمل خدمة مجتمع على الأقل على مدار ثلاث سنوات وبمعدل 40 ساعة سنوياً. إذ يتم توزيع الطلبة للخدمة في أماكن سكنهم في مؤسسات عامة تقدم خدمة للمجتمع المحلي مثل المستشفيات ومؤسسات رعاية الأيتام ورعاية الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

البحوث والدراسات
يطلب من الطلبة إجراء الدراسات والبحوث العلمية التي ترتبط بالمواد الدراسية، والدراسات والمسوحات البحثية الميدانية وتنمية المجتمع المحلي والمشروعات المختلفة. وإيماناً من المدرسة بأن تقدم أي مجتمع يعتمد على بذل الجهد في الأبحاث العلمية والإنسانية، فإن على الطالب في الصف الحادي عشر كذلك تقديم مشروع تخرج يتبع المنهجية العلمية في التصميم والبحث والدراسة والذي يعد من متطلبات التخرج من المدرسة.

برنامج التربية القياديةتنظم المدرسة برنامجاً للتربية القيادية (Leadership Education Program) يقدم فيه منهاج متكامل خاص بتطوير المهارات القيادية ومهارات الاتصال عبر مواد دراسية وتدريبات وتطبيقات عملية. ويتم في اطار هذا البرنامج أيضا التقاء الطلبة بشخصيات متميزة في ميادين السياسة والتربية والاقتصاد والاجتماع وغيرها، للتحدث حول موضوعات وقضايا راهنة أو مستقبلية، وللتعرف على الأنماط القيادية المختلفة للمتحدثين.

المسابقات والأنشطة المحلية والدوليوفر المدرسة فرصاً للطلبة للمشاركة في المسابقات العلمية والأدبية والثقافية والفنية والرياضية داخل المملكة وخارجها، بالإضافة إلى الملتقيات الطلابية والمؤتمرات
وورش العمل والندوات والمخيمات الصيفية

برنامج التوجيه والإرشاد الجامعي والمهني
الى جانب برنامج الإرشاد التربوي المدرسي الذي يهدف الى تحقيق التوافق بين الطالب والمدرسة من خلال مساعدته على التكيف مع المتغيرات الأكاديمية والانفعالية والاجتماعية المترتبة على التحاقه بالمدرسة، فإن المدرسة تقدم لطلبتها برنامجاً متكاملاً للتوجيه والإرشاد الجامعي والمهني يشتمل على مجموعة من الخدمات تهدف إلى مساعدة الطالب على فهم ميوله وقدراته وإمكاناته، والتعرف على عالم المهن والكليات والجامعات والمراكز والمؤسسات التربوية والمهنية وحاجات سوق العمل،
يتم تطبيق برنامج الإرشاد المهني عن طريق :

كما يتم تطبيق برنامج الإرشاد الجامعي عن طريق :